التخطي إلى المحتوى
close

 

كهرباء المخ هي حالة دماغية شائعة نسبيًّا عند الأطفال تؤثّر على كل طفل بشكل مختلف، لكنّ السؤال الأهمّ هو: هل يمكن الشفاء من كهرباء المخ عند الأطفال؟ إليكم الإجابة:

هل يمكن الشفاء من كهرباء المخ عند الأطفال؟

يحتاج معظم الأطفال إلى أدوية للسيطرة على الأعراض المرتبطة بالتخطيط الكهربائي للدماغ، ولكن في حين أن هذه الأدوية يمكن أن تمنع النوبات المرتبطة بالتخطيط الكهربائي للدماغ، فلا يمكن علاجها أو إيقافها بمجرد أن تبدأ.

على الرغم من استحالة الإجابة على السؤال، هل يمكن معالجة كهرباء الدماغ عند الأطفال؟ بالتأكيد، قد لا يحتاج العديد من الأطفال إلى الأدوية لبقية حياتهم.

لأنه يمكنك التحدث مع طبيبك حول تقليل أو إيقاف العلاج تمامًا للأطفال الذين لم يتعرضوا لنوبات صرع كهربائية لعدة سنوات، لأنه من المقدر أن يتخلص معظم الأطفال من كهرباء الدماغ خلال سن البلوغ عن طريق الالتزام بالأدوية المنتظمة والعناية اللازمة.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي التوقف عن العلاج دون استشارة الطبيب لأن النوبات قد تعود أو تزداد سوءًا عن ذي قبل.

علاج كهرباء المخ عند الأطفال

تقودنا الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من كهرباء المخ عند الأطفال؟ للحديث عن طرق علاج كهرباء المخ عند الأطفال، وتتضمّن الخيارات العلاجية لكهرباء المخ عند الأطفال ما يأتي:

  1. الأدوية: توجد أدوية عديدة لعلاج أو الوقاية من النوبات الناتجة عن كهرباء المخ عند الأطفال، لكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت أحيانًا للعثور على الدواء الأفضل لكل طفل.
  2. حمية الكيتو: قد تساعد حمية الكيتو في التقليل من عدد أو شدة النوبات بالنسبة لبعض الأطفال الذين يظلّون يعانون من النوبات على الرغم من تناول الأدوية.
  3. التحفيز العصبي: قد يوصي الطبيب بالتحفيز العصبي في حال عدم الاستجابة للأدوية، ويتضمّن هذا العلاج إرسال تيّارات كهربائية صغيرة بواسطة جهاز إلى المخ.
  4. الجراحة: قد يحتاج بعض الأطفال إلى إجراء عملية جراحية اعتمادًا على نوع النوبات ومكانها في المخ.

التعايش مع كهرباء المخ عند الأطفال

أيًّا كانت الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من كهرباء المخ عند الأطفال؟، فلا بدّ من حصول الأطفال على الرعاية اللازمة لكي يتمكّنوا من العيش مع هذه الحالة دون أن تؤثّر على نشاطاتهم اليومية وسلوكيّاتهم وصحتهم الجسدية والنفسية.

  • الحرص على معرفة الطفل بنوع النوبات التي يعاني منها ونوع الأدوية التي يحتاجها إذا كان عمره يسمح بذلك.
  • إعطاء الطفل أدويته تمامًا كما وصفها الطبيب والحرص على معرفة الأعراض الجانبية لهذه الأدوية.
  • استشارة طبيب الطفل قبل إعطائه أي أدوية أخرى.
  • مساعدة الطفل على تجنّب أي محفّزات قد تؤدّي إلى حدوث نوبة.
  • الحرص على حصول الطفل على قسط كاف من النوم يوميًّا.
  • الحرص على زيارة الطبيب بانتظام وإجراء الفحوصات اللازمة حسبما تقتضي الحاجة.

ختامًا، يجب أن تكون الرعاية والمتابعة الدورية مع الطبيب جزءًا أساسيًا من التعايش مع كهرباء المخ عند الأطفال.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *