التخطي إلى المحتوى
close

يتساءل عدد كبير من المواطنين الذين يمتلكون العدادات الكهربائية القديمة عن حقيقة قيام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بإحلال وتجديد العدادات التي تعمل بنظام الكارت مسبقة الدفع التي تم تصنيعها قبل عام 2019، لهذا في ذلك المقال سوف نتعرف على حقيقة هذا الأمر، بالإضافة إلى عدد من المعلومات الأخرى.

عداد الكهرباء القديم:

قام عدد كبير من المواطنين أصحاب العدادات الهربائية التي تم تصنيعها قبل عام 2019 بالبحث عبر محرك البحث جوجل عن حقيقة قيام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والتي تتمثل في الشركة القابضة للكهرباء في مصر بتجديد كافة العدادات التي تعمل بنظام الكارت وذلك بسبب وجود بعض المشكلات الفنية في هذه العدادات، التابعة لإحدى الشركات المصرية المحلية، بالإضافة إلى تفعيل خدمة الساعات الصديقة والتي يتم برمجتها داخل كافة عدادات الكهرباء التي تعمل بنظام الكارت مسبقة الدفع، والتي تم إنتاجها منذ 2019 فقط.

ما هي عدادات الكهرباء التي يوجد فيها مشكلات فنية:

يرغب الكثير من المواطنين معرفة العدادات الكهربائية التي يوجد فيها مشكلات فنية، لهذا قام مصدر مسؤول داخل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة التي تتمثل في الشركة القابضة للكهرباء بالإعلان عن أن العدادات الكهربائية المصنعة قبل عام 2019 وبالاخص عدادات الكهرباء السويدية هي العدادات التي يوجد بها المشاكل الفنية والتي يجب إحلالها وتجديدها.

ما هي خاصية الساعات الصديقة:

يريد الكثير من المواطنين معرفة خاصية الساعات الصديقة التي توجد في عدادات الكارت مسبقة الدفع، لهذا قام مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالتوضيح بأن خاصية الساعات الصديقة التي توجد في عدادات الكهرباء مسبقة الدفع والتي تم تصنيعها قبل عام 2019 هي خاصية عدم فصل التيار الكهربائي في العطلات الرسمية عن المواطن وكذلك في حالة نفاذ الرصيد من الكارت.

الختام:

سعت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى تحسين وتجديد العدادات القديمة لضمان جودة التيار الكهربائي وتوفير خدمة مستدامة للمواطنين. وبهذا نكون قد استعرضنا حقيقة قيام الوزارة بتحديث العدادات وأهمية الساعات الصديقة في العملية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *